"مشكلات تدريس الإملاء وحلولها لدى طلاب الفصل الثالث في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا العام الدراسي 2015/2016 "

Fahmi, Nur (2016) "مشكلات تدريس الإملاء وحلولها لدى طلاب الفصل الثالث في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا العام الدراسي 2015/2016 ". Other thesis, Fakultas Tarbiyah dan Ilmu Keguruan.

[img] Text
SKRIPSI FAHMI.pdf

Download (3MB)

Abstract

الإملاء إحدى مهارات الكتابة في مجال تدريس اللغات وتعلمها . وهو من المواد الدراسة لطلاب الفصل الثالث في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا العام الدراسي 2015/2016 . أن الإملاء هو وسيلة من الوسائل الكفيلة التي تجعل التلميذ قادرا على كتابة الكلمات بالطريقة التي اتفق عليها أهل اللغة. فإنه لا شك أن تدريس الإملاء فيه صعوبات ومشكلات تعترض دون الوصول إلى الغاية المقصودة. هذه الرسالة هي دراسة تحليلية عن مشكلات تدريس الإملاء وحلولها. تدريس الإملاء من إحدى المواد الإلزامية لطلاب في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا. هذه المادة تدرس في فصل الثالث. والمقصود من هذه التدريس هي تزويد لمواصلة دراسة الإنشاء فيما بعده. ولكن في الحقيقة, بعض الطلاب قادرا على القراءة و حفظ العبارة في اللغة العربية مرارا, ولم يستطعوا أن يعبروها بالقاعدة الصحيحة. إن يخطأ في الكتابة يخطأ في المعنى المناسب. تأسييسا على خلفية المسألة السابقة حدّد الباحث مسائل البحث كمايلي: كيف تدريس الإملاء في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا وما هي مشكلات في تدريس الإملاء في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا وما هي الحلول في إعلاج مشكلات في تدريس الإملاء في معهد تعمير الإسلام العصرى سوراكرتا. ولتحقيق ذلك الطريقة التي قام بها الباحث لجمع البيانات في هذا البحث فهي المشاهدة أو الملاحظة (Observasi) هي العناية والانتباه على الحوادث و الظواهر والأشياء والملاحظة أو الكتابة الترتيبية عن الظواهر الموجودة في موضوع البحث. طريقة المقابلة (wawancara) هي طريقة جمع البيانات بتقديم الأسئلة لسانا ويجاب لسانا أيضا، أي الحوار بين الباحث و مدرس الإملاء لنيل البيانات الّتي تتعلق بتعليم الطلاب في الفصل، طريقة الوثيقة (dokumentasi) هي البحث عن البيانات التي تتمثل في المذاكرة والنسخة والكتاب والجرائد والمجلات والنقوش ومذكرة المشاورة ودفتار الأستاذ والجدوال وغيرها التي تدل على البيانات الوقعية. وفـي تحليل البيانات, اتجه الباحث من تحليل البيانات إلى التحليل النوعي, وهو التحليل الذي يستخدم الكلمات المركبة فـي الجملة الموسعة. تدل الحاصلات الدراسية عن مشكلات تدريس الإملاء وحلولها, تنقسم مشكلتها إلى قسمين : المشكلات اللغوية و المشكلات غير اللغوية. وأما حلولها فهي حث المدرس على زيادة القدرة على تحفيظ القواعد و تطبيقه لدى الطلاب في الكتابة الصحيحة و تكثير المفردات و الكلمة في اللغة العربية و تكثير الممارسة والانتباه في نصوص قراءة العربية لدى الطلاب. الاقتراحات للمدرس : أن يزيد المدرس مصادر التعليم في دراسة الإملاء, أن يعرف المدرس مواطن مشكلات تواجه التلاميذ في التعلم قصد إعطاء الاهتمام الأكثر في تعليمهم. للطلاب : أن يجتهد الطلاب في دراسة الإملاء نظريا وتطبيقا ,أن يزيد الطلاب ممارسة في الكتابة باللغة العربية, و يكثر المفردات في اللغة العربية .هناك ملاحظة مهمة من الباجث عن تدريس الإملاء تعنى أن الإملاء لايقوم بنفسه, بل له علاقة بدروس الأخرى المتعلقة باللغة العربية, بمعنى أن كل الدرس المتعلقة باللغة العربية مثلا درس الفقه, أصول الفقه, دروس اللغة, العقيدة والأخلاق وغير ذلك من الدروس العربية لها علاقة واضحة بالإملاء, وهي من ناحية الكتابة.

Item Type: Thesis (Other)
Subjects: Bahasa
Divisions: Fakultas Tarbiyah dan Ilmu Keguruan > Pendidikan Bahasa Arab
Depositing User: Unnamed user with email bimoharyosetyoko@iainsalatiga.ac.id
Date Deposited: 20 Mar 2017 04:22
Last Modified: 20 Mar 2017 04:22
URI: http://e-repository.perpus.iainsalatiga.ac.id/id/eprint/1293

Actions (login required)

View Item View Item